السبت، 26 فبراير، 2011

أخــبــار الـبـيــئــة ــــــ الاحتباس الحراري يمكن أن يطيل موسم الحساسية


واشنطن: كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية تسبب لبعض المصابين حمى القش وهى حالة حساسية تصيب الغشاء المبطن للأنف من المعاناة بنوبات سعال وعطاس طويلة.


وأشارت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" الأمريكية إلى أن التغيرات المناخية قد اطالت مدة موسم الحساسية لزهرة الشيخ وهي نوع معين من أنواع الزهور في ولايات مثل شمال داكوتا ومينيسوتا إلى 16 يوماً وفيما اطالتها في اجزاء من كندا لتصل إلى 27 يوماً.

ومن جهته، اعتبر خبير النباتات في وزارة الزراعة الأمريكية لويس زيسكا والذي قاد فريق البحث أن التغيرات المناخية قد أخرت فترة الصقيع الأولى لفصل الشتاء في الولايات الشمالية ما سمح لهذه الزهور بالنمو لفترة أطول، طبقاً لما ورد بـ"الوكالة العربية السورية".

وأوضح الباحثون أن ارتفاع درجة حرارة الأرض في المدن الكبيرة مثل نيويورك والتي تنتشر فيها بذور هذا النوع من الزهور تسببت بمضاعفة اللقاح المنتشر بنسبة خمس مرات أكثر من المناطق الريفية.

وكانت دراسة علمية حديثة أجراها فريق دولي معني بتغير المناخ حذرت في الشهر الحالي من أن ظاهرة الاحتباس الحراري قد تؤدي إلى ذوبان60% من طبقة الجليد الدائم وهى ظاهرة قد تؤدي بدورها إلى تحرير وإطلاق ثاني أكسيد الكربون في الأجواء والتعجيل في نهاية المطاف بالتغير المناخي.

وحسب اللجنة الدولية لتغير المناخ فإن أغلب الزيادة الملحوظة في معدل درجة الحرارة العالمية منذ منتصف القرن العشرين تبدو بشكل كبير نتيجة لزيادة غازات الإحتباس الحراري التي تبعثها النشاطات التي يقوم بها البشر.

يذكر أن ظاهرة الاحتباس الحراري أو تأثير البيت الزجاجي هي ظاهرة ارتفاع درجة الحرارة في بيئة ما نتيجة تغير في سيلان الطاقة الحرارية من البيئة وإليها وعادة ما يطلق هذا الاسم على ظاهرة ارتفاع درجات حرارة الأرض عن معدلها الطبيعي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:شبكة محيط الإخبارية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق